منتديات الشاعرة ايمان مصاروه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للقدس يمَّمتُ شطريْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الوزير
Admin


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 13/07/2013

مُساهمةموضوع: للقدس يمَّمتُ شطريْ    الخميس يوليو 25, 2013 11:10 am




قالوا تؤطِّرُك المذاهبُ والمللْ
فأجبتُهمْ أنَّى , فحرفيَ لوْ فعلْ

لبرئتُ منه وما كتبتُ قصيدتيْ
فقضيَّتيْ أسمى , وليس لها مثلْ

أنا لا أميلُ إلى اليمين أو اليسارِ
أو المليك أو الرَّئيس أو الخولْ

أنا شاعرٌ كرَّمتُ ذاتيْ مثلما
شعريْ فلا يخشى الحكومة والدولْ

سأبوحُ بالهمِّ المُقيمِ بداخليْ
منْ أجل ذاتيْ – مثل يعسوب العسلْ

وكنحلةٍ رحقتْ من الأزهار كيْ
تهدي الحياة فلا تملُّ من العملْ

أوَما ترى حال البلاد وكيف قدْ
صار الخلافُ وظيفةً ونمى الجدلْ

أوَما ترى الأحزاب تنهشُ جسْمها
أوما ترى التَّخريب أوغلَ والعللْ

أوما ترى كلٌ يُعاهدُ زيفهُ
وعلى حسابك أمَّتيْ هذا الفشلْ

يغدون نحو العامرات بأرضنا
ليُهدِّموها , قدْ أصابهمُ الشِّللْ

أرضي الصحيحةُ عندهمْ معلولةٌ
وسقيمُها يرجو الدَّواء فما وصلْ

منْ أجل درهم فاجرٍ وخياله
منْ أجل أن يرض العميلُ المُنتذلْ

وأتَواْ إليَّ ليشترُوا حرفي , تُرى
أأبيعُ .. حاشى أن يُراودني الأضلْ

أنا في الهُدى والعقلُ عنديَ حاضرٌ
والحرفُ مثليْ دون مأربهمْ عقلْ

أنا لا أساومُ أوْ يُراوغنيْ الذيْ
باع الكرامة والسيادة والأملْ

أنا عاشقٌ والحرفُ منِّيْ هائمٌ
في جنَّةِ الإيمان – حيث الحُبُّ حلْ

لا الحربُ حربيْ .. لا القتالُ لصالحيْ
فمصالحيْ صُلحيْ , وأنفاسيْ قُبلْ

لا عاش من يُجري الحروبَ وكالةً
واللعنُ يلحقُهُ إلى أدنى محلْ

أنا مُفعمٌ بالحبِّ يؤذينيْ إذا
جاريْ تأرق من هموم أو سعلْ

أنا راهبٌ واللهُ أصلُ قضيَّتيْ
والكونُ عنديْ لا يرى فيكمْ بطلْ

اشعلتموا المسكون دون مُبررِ
وقضيَّتي الكبرى تراوحُ . لمْ تزلْ

والقدسُ منذ ولادتيْ في محنةٍ
وعليه تجتمعُ الجحافلُ دون حلْ

هل منْ غياب رجاله وحُماتهِ
أمْ منْ خلافهِمُ , وهلاَّ ثمَّ هلْ ؟؟

مليارُ حُرٍ يدَّعيْ تحريرهُ
فيرُدَّهُ عن قصده خمرُ الوسلْ

يلهوْ بألوان الفواحش غافلاً
والقدسُ يرقبهُ سنيناً ما غفلْ

أنتمْ أسودٌ في خراب دياركمْ
كسبَ اليهودُ قضيتيْ وهمُ الأذلْ

لا شكَّ إنْ لمْ تستعيدوا مقدسيْ
فسيبعثُ الرحمن أقواماً بدلْ

إن الخلافَ سلاحُ إسرائيل فيْ
أرض العروبة . قد كفاهمْ . فاسْتحلْ

لو بُلتمُ فوق اليهود جميعكمْ
غرقوا ببولكمُ وما أحدٌ سألْ

لوْ كالذبابِ طننْتمُ في أذنهمْ
أزعجتمُ المحتلَّ – لولاها – رحلْ

أيقنتُ أن الله أخزاكمْ بما
فرَّطتمُ في القدس . أغواكمْ هُبلْ

يا قدسُ لا تركنْ علينا إننا
خوَلٌ بهذي الأرض , عميانُ المُقلْ

يا قدسُ للأقصى سلاميْ . قلْ لهُ
صبراً فأمرُ الله يا أقصى نزلْ

= محمد الوزير = 25 /7 /2013م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
للقدس يمَّمتُ شطريْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاعرة ايمان مصاروة :: المنتدى العام :: منتدى قصائد الأصدقاء-
انتقل الى: